منتدي أبناء أبوجلفا
مرحباً بك فى منتداك

ياود الخضر.. إنهم يغتصبون الخرطوم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

ياود الخضر.. إنهم يغتصبون الخرطوم

مُساهمة من طرف عبدالله يوسف صديق في الأربعاء يناير 09, 2013 12:44 pm






by ‎حسين خوجلى‎ on Wednesday, 2 January 2013 at 00:08 ·



خبران صدما أعين القارئ السوداني في ليلة الإستقلال إحتفال العام الجديد.

الخبر الأول صدمته كانت سعيدة مثل صدمة (جبهة) العفيفة الجميلة التي عناها ود الشلهمة حين قال (



من صدمة جبهتك طرّز البوابي

وين خليت لئامتك يالقبيح متشابي

جات غايرانا بي غفلة أم وضيباً كابي

سوت لينا كتل المنخلع للدابي

سعادته في (تعلية) خزان الروصيرص

والخبر الثاني كانت صدمته تعيسة مثل صدمة شارع الموت تصيب عريساً رحل مبكياً علي شبابه قبل أن يجمل الأستقلال بطفل موعود وقبل أن يتوشح (بالحريرة والضريرة) ذاك خبر (تعلية) وهذا خبر (هبوط).



لقد صدمنا ذلك الألم المنشور عن ذلك الرجل (المخالف للطبيعة) وأدب السودانيين وكمالات المعلم .. المدرس الذي فصل من عدة مدارس حكومية لسوء السلوك فوجد أخيراً ضالته في مدرسة خاصة لا أجد لها إسماً إلا إسم (مدرسة الغفلة التاريخية للأساس).



< ظل يستدرج تلاميذه الصغار ليحدثهم عن ثقافة الجنس الشاذ وأهميته ولذته وأنه ضمن مقررات الفائدة والمتعة والثقافة البشرية في بلادنا المتخلفة وما بين الدهشة والعجز الطفولي والخوف يختلي بتلاميذه ليمارس شذوذه ويا للعار داخل فصول مدرسته وقد وصل عدد المعترفين حتى الآن أكثر من 26 تلميذاً تم إستباحتهم وقهرهم وإغتصابهم والعدد الحقيقي ما زال طي الكتمان إسم الدلع لمفرده (التحريات).



< تخيلوا أين وصل مدى (الغيبة) والغفلة أو بالأحرى التواطؤ في بلادنا (علمنا أم نعلم).

< هذا الشعب الذي كان أبناؤه (يعرفونها طايرة) حتى جاء زمان إرتكسوا فيه حتى أصبحوا لا يعرفون أو لا يبالون بمدرسة كاملة تغتصب أمام أعينهم إغتصاباً كاملاً أو جزئياً أو متوقعاً دون أن ينتبه أحد.. يحدث هذا في مدرسة للتربية والتعليم والمثاقفة والإعداد وغرس القيم.



< مدرسة ترتضي أن تضم لصفوفها معلم به مس أخلاقي دفين وجريمة شاذة لامست مشاشه ودماغه وأعصابه مس أخلاقي موثق بالفصل والإدانة والأبعاد ورغم هذا يعين براتب وإمتيازات وإغتصابات ولا أحد يبالي.



< أي مدرسة هذه التي لا ينتبه مديرها حتى يصل عدد المغتصبين من تلاميذه لـ 26 معترف غير الذين لفهم الحياء والخوف والوعيد؟

أي مدرسة هذه التي لا ينتبه معلموها لطلابهم وأعراضهم تنتهك ولا ينتبه أي واحد منهم ولو بالشك الإنساني العادي المفضي لليقين والإدانة.



< أي مدرسة هذه التي يغلق معلم السوء مكاتبها على تلاميذها وهو مشمولٌ بكل هذا الأمان والأطمئنان يخدش ويعري ويغتصب ويذل أطفاله لمرحلة هي أقرب للموت والتلاشي والإغتيال.



< أين ذهب ذكاء الطلاب والمعلمون والإدارة والآباء والأمهات وأهل الحارة وأهل الشارع وأصحاب الأعين المحدقة والآذان التي كانت تلتقط حركة الأوراق في الأشجار.



< ليس غريباً أن يكون في كل مجتمع شاذ ومجرم ومعطوب خارج علي أخلاق المجموع ولكن الغريب أن يترك هذا المجتمع أحد وحوشه ليمارس كل هذا الكم من الجرائم وأن يلعق كل هذا الدم من الفضائل المهدرة دون أن ينتبه أحد.



< أفعلاً وصل حد التبلد واللامبالاة لهذه الدرجة وسط شعب كان معروفاً بالشفافية والإنتباه والألمعية ومساندة الضعفاء وحراسة القيم بالساعد والتوقعات في الحركة والفصل المخبوء حتى وإن كان في إلتماعة العيون.



< إن الذي حدث في (مدينة بحري) ومدرستها المرعوبة لا يدين هذا المعلم الشرير وحده بل يدين كل هذا المجتمع الذي إنتقل بجدارة من مرحلة مجتمع الغفلة الي مجتمع الكراهية.



< هي إدانة للمنابر والأحزاب والحكومة والمجتمع المدني بل لكل المنظومة الفكرية والإقتصادية والإجتماعية منظومة القيم المهترئة التي صنعت كل هذا البؤس بالفقر والضنك والجهالة واللا وعي واليأس الذي لم ينتبه أن بعض معلميه يغتصبون تلاميذهم وأن الذين تجري الجريمة تحت أعينهم لا يكتشفون الوحشية إلا بعد أن خرج تلميذ صغير هدّه الإغتصاب حتى صار جرحاً وحمى فإشتكي وبكى فكانت الجريمة والفضيحة التي كست العام الجديد بكل هذا الحزن والوضاعة الذي لم تستطع الموسيقي الصاخبة ولا حفلات الكوكتيل الباذخة ولا قصدير الهدايا الثمينة من أن تمحو آثاره من وجوه هذا الوطن الذي يمشي ثملاً على جرف هار ومذبلة.



< ومن أكبر المتواطئين علي هذه الأفعال الوضيعة التيارات الإسلامية التي كانت تدفع قديماً بكوادرها للمدارس والمعاهد والجامعات فكانوا في عملهم وزهدهم ونخوتهم حماية لطلابهم وطالباتهم.. حتى جاء زمان الوظائف والرتب والإمتيازات فجفلوا جفلان السليم من الأجرب عن داء التعليم وفقره وتجرده.. ولاذوا بالوزارات والسفارات والوكالات والأسواق والتوكيلات والتسهيلات وتركوا مدارسهم ومعاهدهم لأصحاب النزوات المريضة والشذوذ الجسدي والفكري وتركوا جامعاتهم للمجهول القناعة فيها بالخوف والنقابة فيها بالكراء والإكراه.



< وقد زهدوا تماماً حتى في وزارة التغيير والبلاغ وسلامة قيمومة الروح وتقويم الجسد، فالتربية والتعليم ما عادت عندهم سيادية إلا لمامة كما كانت قديماً فتركت لحسابات التوفيق السياسي والمعادلات الظرفية لصالح أحزاب (الفكة) والترضيات الجهوية . وكذلك الإعلام والإرشاد والصحة والقائمة من المباني المزينة والمعاني المزيفة تكفي لأسفار تنوء عنها مكتبة جامعة الخرطوم والاسكندرية ود. عبد الله الطيب والتيجاني الماحي.



< ولأن ذكاء المنابر والمعابر والمدارس والجامعات قد أصبح مشكوكاً في قواها العقلية والأخلاقية، ولأن ثمراتها من الأفكار والدعاوي والخطب والنصائح قد أصبحت مثل غثاء السيل فلنترك حكمة (خائب الرجاء) الي (سفيه المدينة) .. ورحم الله أمدرمان التي كانت تحارب الرذائل بالسلوك والقدوة والفكرة والوعظ والأشارات والتنبيهات فإن لم تفد ألحقتها (بالنكتة).. وفي بعض الأحيان قد تكون (الطرفة غير لائقة) لكنها لا تخلو من ذكاء ونصيحة وطعنة موجعة ترد الغافل الى صوابه حتى وإن إستغرق في ضحك طارئ أو فرح شيطاني موقوت ومقيت.

فقد حكي لنا أحد سفهاء أمدرمان الظرفاء الحكماء ونحن طلاب ثانويات النكتة الخطبة الحكمة الموجعة (قال الشاهد أنه حيث كانت المدارس الأميرية الوسطى الداخلية تعد على أصابع اليد الواحدة وكانت حلم كل الآباء السودانيين كانت تتبع لوكيل الوزارة بالخرطوم مباشرة.. وفي أحد الأيام حل بمدرسة أميرية ما أستاذ جديد وبسرعة جمع ناظر المدرسة الحصيف كل المعلومات المتاحة وغير المتاحة عنه ولأن ذلك الزمان كان زمان مكاتبة وتوثيق فقد أرسل للسيد وكيل الوزارة البرقية التالية:



1 - السيد وكيل وزارة المعارف الخرطوم - نفيدكم بأن المدرس الجديد مشبوه ومنحط.. توقيع الناظر فلان الفلاني ناظر مدرسة سين الأميرية

فلم يرد عليه الوكيل فكتب البرقية التالية:



2 - السيد وكيل وزارة المعارف نفيدكم بأن المدرس الجديد المشبوه أغتصب أنضر أبناء الصف الأول.

فلم يرد عليه الوكيل الغافل فكتب البرقية الجديدة التالية:



3 - نفيدكم بأن المعلم المشبوه الجديد أغتصب أذكى أبناء الصف الثاني.



4 - فلم يرد عليه الوكيل الغافل جداً فكتب البرقية التالية:

نفيدكم بأن المدرس المشبوه الجديد أغتصب أوسم أبناء الصف الثالث.



5 - وتوالت البرقيات تباعاً وأغتصب أظرف أبناء الصف الثالث.



6 - وتوالت البرقيات وأغتصب المدرس المشبوه أقيف أبناء الصف الرابع.



7 - وكانت البرقية قبل الأخيرة لقد قام المدرس المشبوه بالإعتداء الثاني علي أحد زملائه المعلمين.



8 - وحين أستيقظ الوكيل سيد الغفلة التي لا تلامسها إنتباهه كانت البرقية المزلزلة التالية:

السيد وكيل وزارة المعارف - الخرطوم - أنا ناظر مدرسة سين الأميرية الداخلية للبنين اليوم تم أغتصاب الناظر نفسه والسلام.. ولأن الناظر في هذا الزمان البائس لا يملك شرف الاعتراف وكتابة البرقيات والمهاتفة لأنه لا يملك الدرجة الدنيا من الإنتباه بفعل التواطؤ وحيازة المصاريف والأتاوات والسقوط المجلجل الذي لا يوثق فنحن نيابة عن جماهير شعبنا المغلوبة علي أمرها مضطرون لكتابة البرقية (المفتوحة) التالية:

السيد الدكتور عبد الرحمن أحمد الخضر نحن أولياء طلاب وطالبات هذه العاصمة الغافلة نفيدكم بأن ولاية الخرطوم قد تم إغتصابها أخيراً والسلام
avatar
عبدالله يوسف صديق

عدد المساهمات : 240
تاريخ التسجيل : 14/10/2011
العمر : 48
الموقع : السعودية- جامعة الحدود الشمالية

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى