منتدي أبناء أبوجلفا
مرحباً بك فى منتداك

د. عبد الماجد : إلى متى دفن الرؤوس في الرمال ؟؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

د. عبد الماجد : إلى متى دفن الرؤوس في الرمال ؟؟

مُساهمة من طرف عبدالله يوسف صديق في الإثنين أبريل 29, 2013 7:45 am


«الحمد لله أن هذه الفاحشة لم تُرتكب في حيّنا»
04-29-2013 11:09 AM
عندما جاء الناس يحذرون وينذرون عمكم جحا صاحب النوادر المشهورة قالوا له إنهم قد سمعوا عن «الفاحشة» تُرْتَكب في قريته.. وعمكم جحا لم يهتم كثيراً بالأمر بل قال لهم «الحمد لله أن هذه الفاحشة لم تُرْتَكب في منطقتنا.. والحادبون على أمره ظلوا ينذرونه ويكررون ويؤكدون أنهم يعلمون ويعرفون وسمعوا وشاهدوا هذا الحدث «يُرتكب في منطقتكم يا عم جحا» ..
وعمكم جحا قال لهم إنه لا يهتم كثيراً لأنه «الحمد لله فإن هذه الفاحشة لم تُرتكب في حيّنا».
وقالوا له «عليهم الطلاق» إن هذا الموضوع يُرتكب في حيهم العامر وإنهم شهداء على ذلك.
وعمكم جحا قال لهم «الحمد لله إن هذا الأمر لم يتم ارتكابه في مربوعنا».. والجميع حلفوا له بأن هذا «الموضوع» تم في مربوعكم الكائن بالحي والمنطقة المذكورة سابقاً. وعمكم جحا «أصر وألحّ إصراراً» وقال الحمد لله أن هذا الموضوع لم يتم في شارعنا».. فقيل له «علينا الطلاق البتاع ده حصل في شارعكم ذاتو».. وعمكم جحا انزعج بدرجة ليست بالقليلة لكنه حكّ رأسه ثم قال لهم «طيب يا جماعة الحمد لله أن هذا الموضوع لم يحدث في بيتنا».. وقالوا له «والله العظيم هذا الموضوع حدث في بيتكم ووسط أهلكم» وعمكم جحا قال لهم «الحمد لله أن هذا الموضوع لم يحدث لي أنا شخصياً»..
ويبدو أن ذلك ذات ما حدث لنا ونحن «نكورك» و«نكتب» وننادي ونقول بالصوت العالي «يا جماعة، يا حكومة يا ناس، يا هووو.. يا أخوانا».. لا تصدقوا ناس الحركة الشعبية ولا تصدقوا قطاع الشمال ولا تصدقوا الجنوبيين ولا تصدقوا الشيوعيين ولا تصدقوا الأحزاب الما وطنية ولا تصدقوا الأمريكان ... هؤلاء كلهم واحد.. وهؤلاء لن يتوقفوا عن السعي لتدمير العباد والبلاد ولن يتوقفوا عن تنفيذ مخطط قرنق حسب المنفستو الذي أعده الشيوعيون وينفذه الآن الأمريكان والجنوبيون لتمزيق البلاد.. وبالطبع ترتمي في أحضانهم كل الفئات والأحزاب التي باعت ضمائرها للمخابرات والفرنجة..
قلنا لكم ألاّ تركنوا ولا تستهينوا ولا تصدقوا الحركة الشعبية وجنوبييها بعد أن أغلقوا خط النفط.. ولم تصدقونا فهجم ناس الحركة الشعبية على هجليج ودمروا المصانع وآبار البترول.. وصالحتموهم من بعد ولم تصدقوا.. وقلنا لكم لا تصدقوا عرمان وعقار والحلو والذين يدعمهم الجنوبيون ويقف من ورائهم الفرنجة وبني صهيون.. ولم تصدقونا وقلتم إن قطاع الشمال جزء من الحركة السياسية ولن «يضرونا».. فقاموا بضرب كادقلي وتلودي ومازالوا يحتلون أجزاء كبيرة من جنوب كردفان والنيل الأزرق.. قلنا لكم يا جماعة لا تصدقوا ثعالب التفاوض الإفريقي وابتعدوا عن السيناريوهات الأمريكية التي يحيكها استانفورد ويوهمنا بأنه قريب من الشعب السوداني وأنه قريب من أهل الطرق الصوفية وقريب من فئات الجماهير.. ويوهمنا بأن أمريكا تدعونا للتفاوض والتفاكر.. ونحن نفرح بذلك مثل فرح الأطفال الصغار بحلاوة العيد والمولد.. ويقنعنا الأمريكان بالتفاوض مع المتمردين حتى لو كان على رأسهم ياسر عرمان ذلك «الرويبضة» المأفون على رأي عمكم الطيب.. ونوافق على التفاوض معه ونوفد له رجلاً في قامة بروفيسور غندور.. ليطرح علينا منفستو قرنق الذي تم إعداده في عام 1983م وليطرح علينا خطتهم لتحرير السودان. وفي كل مرة نقول لكم إن العدو أمامكم والبحر من خلفكم والحركة الشعبية الجنوبية تدعم المتمردين وجنود من الدينكا والنوير والشلك يسمون أنفسهم قطاع الشمال ويقف ياسر عرمان قائداً لهم.. هؤلاء جميعاً يعملون على تأسيس دولة «الجنوب الجديد» الذي يحمل نفس مانفستو قرنق الشيوعي ثم يزحفون حتى نرى بأعيننا «البيان بالعمل» في السميح وأب كرشولة وأم روابة و«الله كريم» ونحن وانتم ندفن رؤوسنا في الرمال بينما يتقدم الزحف تماماً مثل ما يحدث في سوريا أو ما حدث في ليبيا بدعم من الجنوبيين وبني صهيون وربما القوات الأمريكية والتي تحتاج فقط أن تجد التمرد وهو يحتل إحدى المدن.
وسنجد أنفسنا ذات يوم.. وغالباً ما سيكون يوم جمعة أو يوم سبت مثلما حدث أول الأمس وكلنا نائمون نتقلب مثل «الحمير المتخمة» بينما المتمردون يجوسون خلال الديار ويغتصبون النسوان ويحرقون المنشآت ويقتلون الأبرياء..
يا جماعة إلى متى سوف تقتنعون بأن الحركة الشعبية سواء كانت في الجنوب بقيادة سلفا ومشار أو سمَّت نفسها قطاع الشمال بقيادة عرمان وعقار أو سمَّت نفسها الجبهة الثورية متعاونة مع البلهاء ووجدت التأييد من المتمردين والمعارضين وزعماء الأحزاب البائدة.. متى سوف تقتنعون بأن السيناريو القادم سوف يقتلع الجميع أنا وأنت وهو وهي وهم وانتم وهؤلاء واللائي. وعندما ينجح ذلك السيناريو سوف تصحون من نومكم واحلامكم لتجدوا قوات عرمان مدعومة بقوات الجنوبيين والحركة الشعبية والأحزاب الماوطنية.. تحاصر الخرطوم من الغرب والجنوب وربما الشرق.. وسوف تحرق المنشآت الكهربائية وآبار المياه والأسواق والسيارات «العاجباكم دي» وسوف يهدمون بيوتكم فوق رؤوسكم ويقتلون الرجال ويغتصبون النسوان «واحدة واحدة» حيث يحملون هذه الأمنية كهدف أساسي في عقولهم وفي منفستو قرنق.. وسوف يزهقون روح كل من يتحدث باللغة العربية ويقتلون كل من يتمكن من قراءة، سورة الفاتحة ولو بالتأتأة والفأفأة والثأثأة وعندها «يادوبك» سوف تتأكدون مثلما تأكد عمكم جحا ــ ان الموضوع لم يكن في قريتكم فقط إنما كان في حيّكم وفي مربوعكم وفي شارعكم وفي بيتكم وفيكم شخصياً.. ولكنكم لم تصدقونا.. ولن ينفعنا في ذلك اليوم أن يتم إصدار بيان يقول بأننا قد تصدينا للمارقين ونعمل على متابعة فلولهم التي تهاجم المدن والقرى.

صحيفة الإنتباهة
avatar
عبدالله يوسف صديق

عدد المساهمات : 240
تاريخ التسجيل : 14/10/2011
العمر : 48
الموقع : السعودية- جامعة الحدود الشمالية

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى